القائمة الرئيسية

السودان يرفض الادعاءات الامريكية بشأن الحريات الدينية

الرئيسة » دول ومناطق » آسيا واستراليا

العلاقات السودانية اليابانية

  • 1. سياسة السودان العامة تجاه اليابان: إعترفت اليابان بجمهورية السودان فى 6 يناير 1956م، وأنشأت اول تمثيل لها فى الخرطوم فى فبراير 1957م، ثم تم ترفيع التمثيل إلى درجة السفارة فى أبريل 1961م. شهدت العلاقة تطوراً ملحوظاً خلال حقبة السبعينيات والثمانينيات. وكانت اليابان تضع السودان فى مقدمة الدول المتلقية للعون الفنى والإقتصادى الذى تقدمه للدول الأفريقية ضمن دول الأولوية. 2. اهم ملفات اليابان المشتركة مع السودان: شهدت العلاقات اليابانية السودانية عقب التوقيع علي إتفاقية السلاام الشامل طفرة كبرى، حيث أعلن النائب الأول لوزير الخارجية اليابانية حينها السيد/ أيساوا فى مؤتمر "أوسلو" للمانحين بشأن إعمار السودان الذى إنعقد فى أبريل 2005م، عن سياسة اليابان تجاه السودان، والتى ترتكز على المحاور التالية:- (أ) دعم المشاريع التى تهدف إلي دعم السلام فى السودان مثل مشاريع نزع الألغام، إعادة توطين اللاجئين والنازحين. (ب) تقديم المساعدات الإنسانية الطارئة. (ت) دراسة أنجع السبل للتعاون فى مهمة دعم السلام فى السودان. (ث) إنشاء مكتب للوكالة اليابانية للتعاون الدولى بالخرطوم للعمل فى مشاريع إعادة الإعمار والتنمية. 3.الميزان التجارى: فيما يتعلق بالإقتصاد والإستثمار، ليس لدى القطاع الخاص اليابانى وجود يذكر فى السودان، ما عدا بعض الشركات التى تعمل فى مجالات تنفيذ بعض مشروعات التعاون الثنائى، والتى تنفذها الوكالة اليابانية للتعاون الدولى( جايكا) فى السودان. تقييم علاقة اليابان مع السودان: شهدت العلاقات الثنائية مع اليابان تطوراً إيجابياً على ضوء توقيع إتفاقية السلام الشامل، وعودة المساعدات الرسمية اليابانية إلى السودان بعد توقيع الإتفاقية، حيث أنفقت اليابان حوالى 370 مليون دولار لصالح السودان منذ العام 2005م فى شكل منح ومساعدات وبرامج تدريب وبناء قدرات. إلا أن طبيعة العلاقة بين البلدين ظلت فى إطار تقديم العون والمنح ومشاريع التنمية التى تقدمها اليابان للسودان، كما وأن العلاقات الإقتصادية والتجارية والثقافية بن البلدين ما زالت دون المستوى المأمول، الذى يلبي طموحات وتطلعات الشعبين.