القائمة الرئيسية


قضايا

 دارفور
2014-01-20 00:00:00

دارفور

مقدمةيُعَد إقليم دارفور صورة مصغرة للسودان، من حيث تعدد المناخات والإثنيات، ومن أبرز سمات أهل دارفور أنهم خليط من المجموعات الأفريقية والعربية، وأن المجموعات العربية التي وفدت إلى الإقليم منذ عهود قديمة وكذا المجموعات الأخرى التي جاءت من أنحاء متفرقة من القارة في فترات لاحقة امتزجت بالمجموعات المحلية بنسب متفاوتة من خلال الت،...

إقرأ المزيد
المنطقتين
2014-01-21 00:00:00

المنطقتين

ولاية جنوب كردفان الموقع ولاية جنوب كردفان واحدة من الولايات ال 18 التي تشكل جمهورية السودان  تحدها من جهة الشمال ولايةشمال كردفان ومن الغرب ولاية غرب كردفان ومن الجنوب تحدها جمهورية جنوب السودان ومن الشرق ولاية النيل الابيض   السكانيبلغ عدد سكان ولاية جنوب كردفان أقل من ميلون نسمة .المساحةتبلغ مساحة ولاية جنوب كردفان حو،...

إقرأ المزيد
 الميــــــاه والمــــــوارد الطبيعيــــــــة
2014-01-21 00:00:00

الميــــــاه والمــــــوارد الطبيعيــــــــة

-   تعتبر ادارة المياه والموارد الطبيعية حديثة النشأة نسبيا ، إذ تم إنشاؤها في العام 2008م منبثقة عن إدارة البيئة والموارد الطبيعية بموجب الهيكل التنظيمي والوظيفي لوزارة الخارجية الذي أجازه مجلس الوزراء بقراره رقم 149 لسنة 2007م.مهـام وإختصـــاصـــات إدارة الميــــاه والموارد الطبيعــــية أصبحت المياه قضية مصيرية تأخذ ابعادا،...

إقرأ المزيد
العلاقة مع جمهورية جنوب السودان
2014-01-25 00:00:00

العلاقة مع جمهورية جنوب السودان

جاء ميلاد جمهورية جنوب السودان نتيجة إنفاذ بند تقرير المصير في إتفاقية السلام الشامل، وحيث صوت أبناء جنوب السودان بنسبة فاقت 98% لصالح الإنفصال فى الإستفتاء الذى جرى فى يناير 2011. قام السودان بصياغة رؤية إستراتيجية للتعاون الإيجابي مع دولة الجنوب سعياً لبناء علاقة حسن جوار وتعاون سلمى حيث أصدرت رئاسة الجمهورية وثيقة إعتراف فى 8 ي،...

إقرأ المزيد
قانون مكافحة الإتجار بالبشر
2014-01-31 00:00:00

قانون مكافحة الإتجار بالبشر

احد ابرز إنجازات الدولة مؤخراً في مجال ترقية وتعزيز وحماية حقوق الانسان في السودان هو إجازة قانون مكافحة الإتجار في البشر بتاريخ الثالث من مارس 2014م .مشروع قانون مكافحة الإتجار بالبشرلسنـ 3201 ـة     عمـلاً بأحكام دستـور جمهـوريـة الـسـودان الانتقالي لسنـ2005ـة ، أجاز المجلس الوطنى ووقع رئيس الجمهورية القانون الآتي نصه : ،...

إقرأ المزيد
الرئيسة » حول السودان » السودان بعد الإستقلال

السودان بعد الإستقلال

  • مقدمة

            1956/1/1م نال السودان استقلاله تحت اسم جمهورية السودان من دولتـــي الحكم الثنائي  الانجليزي المصري) وبنظام حكم رئاسي ( مجلس سيادة خماسي) وبرلماني ، ووجود منصب رئيس الوزراء .

    • رؤساء السودان


    • 1956 - 1958: مجلس السيادة الاول
      د.عبد الفتّاح المغربي: درس في جامعة بيروت ضمن اول وفد ابتعث للدراسة خارج السودان. وثقت زوجته السيدة فيليبا المغربي البريطانية الجنسية لتاريخ الخرطوم عبر مذكراتها الشخصية. أول رئيس لمجلس سيادة المكون من:

      1.    السيد/ د.عبد الفتّاح المغربي
      2.    السيد/ القاضي.الدرديري محمد عثمان
      3.    السيد/ أحمد محمد يس
      4.    السيد/ سرسيو إيرو واني
      5.    السيد/ أحمد محمد صالح
    • يناير – يوليو 1956:  رئيس الوزراء – السيد/ اسماعيل الأزهري
      يوليو 1956- 17 نوفمبر 1958: رئيس الوزراء السيد عبد الله خليل
      1958 -1964      الفريق/ ابراهيم عبوّد (1900 -1983)
      -  ولد بشرق السودان – درس بسواكن - تخرج من كلية غردون   التذكارية 1917- تخرج من المدرسة الحربية 1918
      - أنهت ثورة 21 أكتوبر 1964 الشعبية عهده.

    • نوفمبر 1964- ديسمبر 1965:  السيد /سر الختم الخليفة (1919 – 2006م )
      -  رئيس الحكومة الانتقالية بعد ثورة أكتوبر 1964م
      -  تخرج في كلية غردون ، مدرسة المعلمين ثم جامعة أكسفورد
      - عمل مدرساً بمعهد تدريب المعلمين بـ بخت الرضا
      - مفتش التعليم في محافظة الاستوائية
      - عمل مساعداً لمدير التعليم بالمديريات الجنوبية
      -  عميد المعهد الفني في الخرطوم

    • يناير 1964- يوليو 1965: مجلس السيادة الثاني
        السيد/ د. التجاني الماحي  (1911 – 1970م)
      -  تخرج في مدرسة كتشنر الطبية 
      -  أول سوداني وأفريقي يتخصص في الطب النفسي 1959 -1969م
      -  عمل مستشاراً اقليمياً لمنظمة الصحة العالمية للصحة النفسية
      - أختير بعد ثورة أكتوبر 1964م عضو ورئيس بالتناوب لمجلس رأس الدولة ،رأسه في 1965م
      -  شغل منصب رئيس قسم الطب لنفسي في جامعة الخرطوم كلية الطب حتى وفاته 1970م.

      - رأس مجلس السيادة الثاني  المكون من:
      1.  السيد / د. التيجاني الماحي
      2.  السيد/ د.عبد الحليم محمد
      3.  السيد/لويجي أدوك
      4.  السيد/ إبراهيم يوسف سليمان
      5.  السيد / د. مبارك الفاضل شداد

    • 1965 – 1967: مجلس السيادة الثالث
      1.  السيد/ إسماعيل الأزهري
      2.   السيد/ عبد الرحمن عابدون
      3.  السيد/ فيلمون ماجوك
      4.  السيد/ خضر حمد
      5.  السيد/ داؤد الخليفة عبد الله

    • 1967- مايو 1969:  مجلس السيادة الرابع  
      1.  السيد/إسماعيل الأزهري
      2.  السيد/عبد الله الفاضل المهدي
      3.  السيد/ داؤد الخليفة عبد الله
      4.   السيد/خضر حمد
      5.   السيد/جيرفس ياك

    • يوليو 1965 – مايو1969: السيد/اسماعيل سيد أحمد اسماعيل الازهري "اسماعيل الأزهري"  
      (1901- 1969) التحق بكلية غردون ولم يكمل- عمل مدرساً ، ابتُعث للدراسة بالجامعة الأمريكية ببيروت 1930م.
      - أمين مؤتمر الخريجين 1937
      -  زعيم حزب الاشقاء
      - انتخب رئيساً للوزراء من داخل البرلمان
      -  رئيس الحزب الوطني الاتحادي بعد الاستقلال
      - توفي 1969
      -  ترأس مجلسي السيادة الثالث والرابع.

    • رؤساء الوزراء في الفترة من 30 أكتوبر 1964 – مايو 1969
      1. سر الختم الخليفة  (30 اكتوبر 1964 – يونيو 1965)
      2. محمد أحمد المحجوب ( يونيو 1965 – يوليو 1966)
      3.  الصادق المهدي  ( يوليو 1966 – مايو 1967)
      4.  محمد أحمد المحجوب (مايو 1967 – مايو 1969)

    • 1969- 1985: المشير/جعفر محمد نميري (1930 – 2009)
      ، درس في امدرمان وودمدني  - تخرج  في الكلية الحربية 1952 – نال ماجستير العلوم العسكرية في الولايات المتحدة الامريكية.
      - أعلن تطبيق قوانين الشريعة الاسلامية في العام 1983.
      - وقع أول اتفاق سلام لوقف الحرب مع متمردي الجنوب "أنيانيا 1" في 3 مارس 1973م.

    • رؤساء الوزراء خلال هذه الحقبة
      - السيد/ بابكر عوض الله مايو 1969 – اكتوبر 1969م
      -  المشير/جعفر محمد نميري اكتوبر 1969- 1971م
      - الرشيد الطاهر بكر أغسطس 1976- سبتمبر 1977
      - المشير/جعفر محمد نميري 1977– 1985

    • 1985 -1986:     المشير/ عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب
      – من مواليد الأبيض (1935م) سلّم مقاليد الحكم لحكومة منتخبة – عمل في قطر مستشاراً لحاكمها بمثابة قائد للجيش والشرطة – فصل بين الجهازين ورتب أمورهما – نال جائزة دبي الدولية للقران الكريم باعتباره شخصية العام الإسلامية.وهو رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الاسلامية(يحظى بتقدير عال لمصداقيته في التخلي عن الحكم براً بوعده) في سابقة هي الأولى من نوعها في المنطقة.
      -  رئيس الوزراء  خلال هذه الفترة : د. الجزولي دفع الله

    • 1986 – 1989:  رئيس مجلس رأس الدولة السيد/أحمد الميرغني
      (1941 -2008م) وهو  نجل السيد/علي الميرغني زعيم طائفة الختمية درس في مدينة أمدرمان- عمل.
        مجلس رأس الدولة المكون من:
      1.    السيد/ أحمد علي الميرغني
      2.  السيد/ إدريس عبد الله البنا
      3.  السيد/د.علي حسن تاج الدين
      4. السيد/ محمد الحسن عبد الله يس
      5.  السيد/د.باسفيكو لادو لوليك

      إستقال السيد/ محمد الحسن عبد الله يس ومن ثم تم إختيار الأستاذ/ ميرغنى النصري عضواً بالمجلس فى أغسطس عام 1987م.  رئيس الوزراء في الفترة من 1986 – 1989 السيد/الصادق المهدي و شهد عهد
      أزدياد التمرد في جنوب السودان.بداية العنف المسلح في دارفور.


    •   الإنقاذ الوطني  
      وللمرة الثالثة في تاريخ السودان يتدخل الجيش بقيادة العميد / عمر حسن احمد البشير فى 30/يونيو/1989 م ، ليطيح بالصادق المهدى وعهده، وقاد البلاد المجلس العسكرى الانتقالي الذي ادار مقاليد البلاد حينها تحت أسم "حكومة الإنقاذ الوطني" ، كانت الاوضاع الاقتصادية والأمنية والعسكرية فى أسواء حالاتها ولذلك قابل الشعب الإنقلاب بترحاب شديد بالمجلس العسكري وقائده الشاب ، كذلك كان هناك ترحيباً من دول الجوار خاصة مصر ممثلة في الرئيس المصري السابق/ محمد حسني مبارك ، ولكن بظهور التوجه الإسلامى لرئيس المجلس وعدد من إعضائه وإعلانهم إعادة العمل بقوانين الشريعة التى جمِِِدَّت سابقاً، فُرضت عزلة كبرى على الخرطوم وتصاعدت وتيرة الحرب فى الجنوب وتمدد  وجود الحركة الشعبية ورئيسها فى المحافل و الإقليمية و الدوليَّة ، مع اسناد كبير قادته الولايات المتحدة تحت استراتيجية معلنة هى اسقاط النظام فى السودان بجيرانه.   أعلنت الحكومة الجهاد وأندفع الشباب لمساندة الجيش وتم صد التمرد الذى  وصل الى بعض مناطق فى شمال السودان . وتم التركيز على تحسين أداء الاقتصاد بالاعتماد على الذات ونجح السودان فى إنتاج النفط وتحقيق معدل نموا اقتصادى عالٍ  وأسس تحالفاً اقتصادياً مثمراً مع الصين ودول شرق آسيا للمرة الأولى بعيداً عن الغرب ، وصَمد فى الحرب رغم الحصار مما دفع التمرد للجوء للتفاوض عبر عدة جولات ، تطور الأداء السياسي لحكومة الإنقاذ الوطني ذات التوجه الإسلامي وأنتقلت مع الشرعية الثورية للشرعية الدستورية 1998م ، وأسس حزب المؤتمر الوطني قبل ذلك نتاجاً لتحالف عريض مكون من تيارات واسعة فى الحياة السياسية والاجتماعية السودانية ، وسمُح بعودة النشاط السياسي بصورة تدريجية من جهة أخرى تكوَّن تحالف مضاد تمت رعايته من دول الجوار خاصةً مصر وإثيوبيا وإريتريا و ليبيا ولاحقاً أوغندا شمل الأحزاب (الأمة والإتحادى) وبعض أحزاب اليسار مع الحركة الشعبية بقيادة " جون قرنق " فيما عرف بأسم " التجمع الوطني الديمقراطي " لتحرير السودان ،  والذي وقع أتفاقية عرفت باتفاقية أسمرآ عام 1995م ، تم فيها الاعتراف بحق تقرير المصير للجنوب. ليتوسع نطاق الحرب ويصل الى المناطق الحدودية فى شرق السودان مع حدود أثيوبيا واريتريا واستمرارها فى الجنوب مع بداية تحالف مع مجموعات مسلحة فى دارفور .   سمح بعودة الأحزاب السياسية لممارسة نشاطها واجريت انتخابات عامة ، وأعتمد النظام الرئاسي للحكم في البلاد وقبله أختيرت الفيدرالية منذ عام 1991م ، كنظام لإدارة السودان ، وتم التطبيق بصورة فعلية في عام 1994م.   بداية الالفيَّة قوي تيار داخل الحكومة والحزب الحاكم ( المؤتمر الوطنى ) يدعو إلى إيقاف الحرب والبحث عن السلام بالنظر لحجم الموارد البشرية و المادية الذي استهلكته الحرب المستمرة منذ عام 1955 م ، لتبدأ حوله مفاوضات أولى ، أنتهت فى عام 2002 م ، بتوقيع اتفاق مشاكوس الإطاري برعاية دوليَّة والذى منح الجنوب حق تقرير المصير مقابل تطبيق الشريعة الإسلامية فى الشمال ، وأستمرت المفاوضات حتى تم توقيع اتفاقيَّة السَّلام السَّودانيَّة 2005م ، وبموجبها أصبحت الحركة الشعبية شريكاً فى الحكم ، وبعد فترة انتقالية لخمس أعوام نظم استفتاء لأهل الجنوب للأختيار بين الوحدة أو الإنفصال ، فى 23/يناير/2011 ، أختار الجنوبيون الإنفصال وتأسيس دولة جنوب السودان ، أعترفت الحكومة الاتحادية بنتيجة الاستفتاء وأعلنت ترحيبها بخيار مواطني الجنوب وقبولها لقرارهم معلنة أن الاتفاق كان بحثاً عن السلام ، وأنها تقبل بتلك النتيجة حرصاً منها على إستدامة السلام وتسخير ما كان يصرف على الحرب لصالح المواطن والشعب في كلا البلدين.   الثامن من يوليو/2011م ، يوم هام في السودان حيث يبتدُر الجمهورية الثانية في تاريخه ، ويحدو الأمل قادته وشعبه في أن تكون بداية لاستقرار مستدام وتنمية متوازنة وحكم راشد .
    • رموز وطنية