يتابع السودان بإهتمام وقلق بالغين التطورات الجارية في ليبيا متمثلة في المواجهات العسكرية الدائرة الان بالقرب من العاصمة طرابلس. ويدعو السودان جميع الاطراف في الشقيقة ليبيا لوقف الإقتتال والعودة الى طاولة المفاوضات واستئناف العملية السلمية التي تحظى بدعم المجتمع الدولي. إن السودان الذي ظل يبذل ما بوسعه لمساعدة الاشقاء في ليبيا لتأمين حدودهم الجنوبية ويسهم مع الآخرين في البحث عن الحلول السلمية ليعيد التاكيد بأن الإقتتال لن يؤدي الا لمزيد من معاناة الليبيين وتهديد السلم والامن الاقليميين. كما يدعو السودان لتكثيف الجهود من جانب المجتمع الدولي وكل الحادبين على مصلحة الشعب الليبي للتوصل لحل سلمي للازمة السياسية يوقف التصعيد المسلح ويصون دماء وأرواح الشعب الليبي الشقيق.