أطلعت السيدة السفيرة إلهام إبراهيم محمد أحمد وكيل وزارة الخارجية بالإنابة سفيرة هولندا بالخرطوم على الجهود الجارية للوصول لوفاق سياسي حول ترتيبات الفترة الإنتقالية. وأكدت حرص المجلس العسكري الانتقالي و جميع القوى السياسية المعنية على أن تكون هناك حكومة مدنية بصلاحيات كاملة. كما أشارت إلى أن عملية التواصل مع المجتمع الدولى مستمرة للمساعدة فى التحول الديمقراطي والإنتقال السلمى للسلطة، وذكرت أن الرسائل التى تصل من الاطراف الإقليمية والدولية رسائل إيجابية تؤكد على اهمية الحفاظ على استقرار السودان و استقرار المنطقة ككل. من ناحيتها قالت السفيرة الهولندية أن حكومتها تشجع المحادثات بين الأطراف المعنية المختلفة فى البلاد وأعربت عن قناعتها بأن ذلك ربما يستغرق بعض الوقت. وذكرت أن بلادها مستعدة للمساهمة فى جهود إعادة بناء السوان خاصة فى مجالات التدريب وبناء القدرات. ناقش الإجتماع كذلك دور السودان فى جهود تنفيذ إتفاقية السلام المنشطة فى جنوب السودان، حيث أكدت الوكيل بالإنابة إلتزام السودان بالاستمرار في المضى قدماً فى لعب دوره المطلوب كضامن للاتفاق في هذه الجهود وأن السلام والإستقرار فى جنوب السودان جزء من سلام وإستقرار السودان.