العلاقات السودانية الايطالية المقدمة ترجع العلاقات بين السودان وايطاليا الي الصلات بين ممكلة كوش والامبراطورية الرومانية حيث تم وقتها تبادل ارسال المبعوثين والسفراءبالاضافة الي التبادل التجاري بين البلدين – يثبت ذلك وجود موانئ علي البحر الاحمر تحمل اسماء رومانية مضاف اليهاالتاثيرات الرومانية التي وجدت بالمباني والمعابد في مروي والمصورات الصفراء- كما وجدت هكتابات قديمة باللغة اللاتينية ممايدل علي وجود اثار ثقافية رومانية في السودان القديم . وللسودان الحديث علاقات سياسية واقتصادية وثقافية مع ايطاليا تارجحت بين القوة والضعف والانقطاع احيانا وفق الظروف السياسية في البلدين .. وبعد استقلال السودان تم افتتاح سفارة السودان في روما عام 1956 لرعاية المصالح السودانية ولتوثيق وتطوير العلاقات بين البلدين في المجالات كافة . نائب وزير الخارجيةالايطالي للخرطوم في نوفمبر2005م وتم خلال الاجتماع توقيع اتفاقيتين بين السودان وايطاليا لتشجيع وحماية الاستثمار بين البلدين ، ومذكرة تفاهم بين وزارتي الخارجية في البلدين 19/11/2005 كما انعقد الاجتماع الثالث للجنة التشاور بين البلدين في 2006 خلال زيارة السيد باتريتسا سانتينللي للخرطوم . يتميز دالموقف الايطالي من السودان عموما بانه متوازن وايجابي مقارنة بمواقف بعض الدول الغربية ، كما اعلنت ايطاليا موقفها الايجابي والمتوازن بصورة جلية فور صدور قرار مايسمي بالمحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس البشير 2009 . الموقف الايطالي من قضية دارفور : مع بروز قضية دارفور علي السطح عملت ايطاليا مع المجموعة الدولية واشتركت في جهود السلام المختلفة حتي الوصول الي اتفاقية ابوجا . لم تلجا الحكومة الايطالية الي اسلوب الادانة والحديث السلبي عن دور الحكومة في دارفور او التشكيك في جهودها الرامية لاحلال السلام في الاقليم . تري ايطاليا ان مشكلة دارفةر مشكلة سودانيةيحلها السودانيون انفسهم والحل الامثل يتم من خلال الحوار الدارفوري الدارفوري . تؤيد ايطاليا الدور الافريقي وتريانه الاقرب لحل المشكلة مقارنة بالتدخل الدولي الذي يرفضه السودان . العون التنموي والانساني:د شهد التعاون الانساني بين السودان وايطاليا تطورا ملحوظا خلال الفترة الاخيرة ، يعد السودان من الدولالرئيسية في منطقة افريقيا جنوب الصحراء التي تحظي بنسبة 50% من برامج المساعدات التنموية والانسانية التي تخصصها ايطاليا لبلدان العالم سنويا . العلاقات الاقتصادية بين البلدين : هناك اقبال كبير من الشركات الايطالية ورجال الاعمال في الاونة الاخيرة للاستثمار في السودانفيمختلف المجالات حيث اتضح هذا جليا في الحضور المكثف للاجتماع الذي عقده السيد مستشار رئيس الجمهورية د. مصطفي عثمان اسماعيل مع القطاع الخاص الايطالي بمبني وزارة الخارجية الايطالية لاستقطاب الدعم لانجاح مؤتمر المانحين والمستثمرين لاعمار وتنمية الشرق، حيث ابدت شركات تعملفي مجالات الزراعة والنقل والثروة الحيوانية رغبتها في الاستثمار في السودان . الشركات والمؤسسات الايطالية التي تعمل في السودان : • شركة APS الهندسية والتي قامت بالتصميم والاشراف علي علي تنفيذ محطات ضخ خط انابيب البترول الثاني فلج – البحر الاحمر والاعداد الهندسي لمصفاة بورتسودان الجديدة. • شركة CMC مجمع برج الفاتح • شركة Euromed التي تقوم بتاهيل فندق Pullman • شركة PUSI التي تقوم بعملتركيبات الكهربائية والميكانيكية لبرج الخرطوم • شركة Area Office قامت بتاثيث بنك السودان • شركة Meft تقوم باعداد الخرط الموجهة لولايات الخرطوم والقضارف والنيل الابيض وشمال كردفان وادت التعاملات الكبيرة التيتقوم بخها الشركاتالايطالية في السودان الي قيام احد البنوك الايطاليةUBAE بفتح خطوط اعتماد للبنوك السودانية فاقت 250 مليون يورو . التعاون الثقافي: يوج عدد من اتفاقيات التعاون بين عدد من الجامعات السودانية والايطالية اهمها : • اتفاقية التعاون بين جامعة الخرطوم وجامعة بادوفا • اتفاقية التعاون بين جامعة الخرطوم وجامعةبولونيا • اتفاقية التعاون بين جامعة الجزيرة وجامعة كييتي • اتفاقية التعاون بين جامعة السودان وجامعة ميلانو هناك تعاون قديم بين السودان وايطاليا في مجال الاثار يعود الي اكثر من خمسين عاما اذ ان البعثات الايطالية الاثرية كانت في طليعة البعثات التي ساهمت في انقاذ اثار النوبة بعد تشييد السد العالي .