مرتكزات ومبادئ سياسة السودان الخارجية


  • • ترقية التعاون الدولي من أجل تحقيق السلام العالمي واحترام القانون الدولي وتطوير نظام اقتصادي عادل .
  • • تحقيق التكامل الاقتصادي الافريقي والعربي, وتعزيز الوحدة الأفريقية والعربية والتعاون الأفريقي والعربي.
  • • ترقية واحترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية في المنابر الإقليمية والدولية.
  • • تشجيع حوار الحضارات وبناء نظام عالمي قائم على العدل .
  • • ترقية التعاون الاقتصادي بين دول الجنوب .
  • • عدم التدخل في شئون الدول الأخرى وتعزيز حسن الجوار والتعاون المشترك مع دول الجوار والحفاظ على علاقات متوازنة وودية مع الدول الأخرى .
  • • مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة ، الوطنية منها وعبر الوطنية .
على الرغم من ضرورة مراعاة وإنسجام الخطط والاستراتيجيات الخاصة بالسياسة الخارجية مع المتغيرات الدولية إلا أن جملة من المبادئ القومية وهي:

  • - انتهاج سياسة خارجية متوازنة تراعي مصالح البلاد العليا وتلبي طموحات الشعب السوداني .

  • - دعم السلام بالبلاد بهدف الحفاظ على السودان موحدا أرضا وشعبا واتخاذ التفاوض والحوار وسيلة لذلك مع الحرص على توفير القوة والإرادة لحماية السلام ورعايته، وحشد الدعم الاقليمي والدولي للسلام والترويج له حتى يكون نموذجا يحتذي به في القارة .

  • - مساندة مساعي تحقيق الوفاق والوحدة الوطنية، وإقامة تعددية سياسية تتيح لجميع القوى المشاركة في حل قضايا البلاد والالتزام بمبادئ الديمقراطية والحكم الراشد والتداول السلمي للسلطة واحترام حقوق الانسان ودعم منظمات المجتمع المدني .

  • - المساهمة في جهود تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية ودعم سياسة التحرير الاقتصادي .

  • - تفعيل دور السودان في حل القضايا الدولية مثل نزع السلاح والبيئة والسكان والتنمية الاجتماعية والمرأة والطفل وحقوق الانسان, والمشاركة الفاعلة في الندوات والمؤتمرات الإقليمية والدولية الخاصة بها للمساهمة في بلورة مفاهيم مشتركة حولها.

  • - العمل على تعزيز العلاقات مع المنظمات الاقليمية والقارية والدولية دفعا للمصالح الانسانية وسعيا للوقوف في وجه المخاطر المحدقة بالدول النامية ومناهضة الأحادية .

  • - الحصول على التزامات طويلة الأجل لإعادة التأهيل والإعمار والتنمية الشاملة خاصة من خلال حث الدول الداعمة للإيفاء بالتزاماتها التي قطعتها على نفسها في أوسلو وأديس أبابا وكوالالمبور والقاهر.

  • - إيلاء أولوية قصوى للتحرك الاعلامي الخارجي بقصد الترويج لسودان ما بعد السلام والتصدي للحملة الإعلامية الجائرة ضد السودان ، وتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي مع مختلف دول العالم .

  • - الاستمرار في بذل الجهود ومواصلة الحوار الجاد مع الدوائر الأمريكية المؤثرة لتصحيح الصورة الخاطئة عن الأوضاع في السودان بهدف تطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية وإزالة اسم البلاد من قائمة الدول الراعية للإرهاب ورفع العقوبات الاقتصادية والتجارية عنه .

  • - تعزيز العلاقات مع الدول الأوربية ثنائيا وجماعيا وتنشيط مجالات التشاور السياسي واستقطاب دعمها الاقتصادي وتشجيعها على الاستثمار بالبلاد وتطوير التعاون المباشر مع الاتحاد الأوربي واستئناف تقديم العون الفني عبر المجموعة الافريقية الكاريبية الباسفيكية للاستفادة من اتفاقيتي لومي وكوتونو وإشراك الاتحاد في جهود الاعمار والتنمية لمرحلة ما بعد السلام .

  • - العمل على توسيع التمثيل بالخارج رأسياً وأفقياً والاستفادة من الآثار الايجابية لتحقيق السلام بعد توقيع اتفاقية السلام وإقرار الدستوروتكوين حكومة الوحدة الوطنية.

  • - تعزيز علاقات البلاد مع أفريقيا وذلك بتوسيع تمثيلنا الدبلوماسي المقيم في القارة الأفريقية   وتوثيق علاقاتنا مع دول الجوار وحل المشاكل العالقة مع بعضها لتحقيق الاستقرار الإقليمي .

  •   - القيام بدور نشط ومؤثر في الاتحاد الإفريقي.

  •  - الاضطلاع بدور فاعل في تحقيق التضامن العربي وتعزيز العمل الاقتصادي العربي المشترك.

  •  - الاهتمام بأوضاع السودانيين بدول المهجر ومتابعة ورعاية مصالحهم وحل مشاكلهم والعمل على ربطهم  بقضايا البلاد، وتشجيعهم للعودة إلى الوطن والمساهمة في إعماره وتطويره .