أصدر وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية بياناً صحفياً يوم 11 ديسمبر 2018م تضمن الإبقاء على السودان ضمن قائمة من الدول التى يزُعم أن وضع الحريات الدينية فيها يمثل مصدراً للإنشغال الخاص وأنها تمارس أو تسمح بإنتهاك منتظم ومستمر وفظيع للحريات الدينية.
تود وزارة الخارجية أن تُعبر عن رفضها لهذا الإدعاء الذى ليس له أى سند من الواقع أو التقييم الموضوعى العادل، إذ أن السودان يمثل أحد أفضل نماذج التعايش والتسامح الدينى في العالم. كما أن الإصرار على إبقاء السودان في القائمة المشار إليها يتعارض مع الحوار الدائر بين السودان والولايات المتحدة حول بعض القضايا منها الحريات الدينية، ويمثل إستباقاً لنتائج هذا الحوار.
وترجو وزارة الخارجية أن تتحرى حكومة الولايات المتحدة الموضوعية والإنصاف في تقييمها لاوضاع الحريات الدينية في السودان إتساقاً مع الروح الإيجابية التى سادت الحوار بين الطرفين حتى الآن.