تسلم وزير الخارجية البروفيسور ابراهيم غندور رسالة شكر من نظيره الكندي السيد ستيفن ديون، دعا من خلالها الى التعاون في مجالات حقوق الانسان والديمقراطية وغيرها من القضايا ، ومثمناً في الوقت ذاته وجهة نظر السودان حول السلام والتنمية ومشيداً بدوره في الاستقرار بافريقيا والعلاقات بين افريقيا والشرق الاوسط .
كما دعا السيد وزير الخارجية الكندي في ختام رسالته الى العمل سوياً لترقية العلاقات بين البلدين وتعزيز روابط ايجابية ومثمرة بين الشعبين السوداني والكندي.
تجدر الاشارة الى ان السيد وزير الخارجية البروفيسور غندور قد بعث برسالة تهنيئة الى السيد ستيفن ديون عقب توليه منصب وزير الخارجية لكندا.
المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية
التاريخ : 23 فبراير 2016م