وسط حضور دبلوماسي ورسمي وشعبي واسع افتتح السيد وزير الخارجية د.الدرديري محمد احمد بنادي الدبلوماسي صباح اليوم اسبوع الدبلوماسية الثقافية وبمشاركة د. سمية اكد وزيرة الدولة بوزارة الثقافة والسياحة والآثار والسادة وكلاء الوزارات المشاركة في الاسبوع. في كلمة الافتتاح عرف السيد وزير الخارجية الدبلوماسية الثقافية بأنها توظيف القدرات الإبداعية والمخزون الثقافي لشعب ما بغرض تعزيز التفاهم والتعاون المشترك مع باقي الشعوب. وذكر السيد الوزير أن الدبلوماسية الثقافية تضفي على مواقف وسياسات الدول السياق والمحتوى الذي يمكن الآخرين من فهمها أو التعامل معها. كما انها تتيح توظيف عناصر القوة الناعمة المتاحة لأي شعب. خاطبت السيدة وزيرة الدولة بوزارة الثقافة والسياحة والآثار الجلسة الافتتاحية أيضا حيث دعت الحضور من سفراء الدول الشقيقة والصديقة للتعرف اكثر على جميع جوانب الثقافة السودانية واستكشاف جمالياتها.. ووصفت الإنسان السوداني بانه أهم مقومات وكنوز هذه الثقافة. كان السفير خالد عباس مدير إدار،ة التعاون الثقافي ورئيس اللجنة المنظمة قد استعرض الجهود التي أثمرت الي قيام الاسبوع وتستمر أنشطة الإسبوع حتى 23/3/2019م ويتضمن البرنامج مناقشة عدد من الأوراق فى محاور الثقافة والفنون، الحضارة السودانية، التعاون العلمى والأكاديمى، الدبلوماسية الرياضية.إلى جانب معرض للكتاب ومؤلفات الدبلوماسين ومعرض للحضارة السودانية وآخر لجوانب من الثقافة السودانية ومعرض تشكيلي للسفير سليمان عبد التواب،. بينما يتضمن البرنامج المصاحب مباراة فى كرة القدم بين فريق وزارة الخارجية ومنتخب السفارات وزيارة لمنطقتى البجراوية والسبلوقة إلى جانب حفل ختامى بقاعة الصداقة. وتشارك فى تنظيم الإسبوع إلى جانب وزارة الخارجية وزارات الثقافة 'والسياحة والآثار والتعليم العالى والبحث العلمى، التربية والتعليم، مجلس الصداقة الشعبية العالمية، المجلس الأعلى للشباب والرياضة. الجدير بالذكر ان أنشطة الاسبوع مفتوحة للجمهور.